[أيـن نـيوز] الصحة النيابية تكشف عن نقص الأدوية في مشافي الموصل وتؤكد التنسيق مع الوزارة لتأمينها [أيـن نـيوز] رفع العلم العراقي في زمار بالموصل واعادة افتتاح مديرية شرطة الناحية [أيـن نـيوز] معصوم والمالكي يؤكدان ضرورة تضافر الجهود للاضطلاع بالمهام الوطنية [أيـن نـيوز] حقوق الانسان: أمطار سنجار جرفت جثث ضحايا ايزيديين أعدمهم ارهابيو داعش [أيـن نـيوز] النقل: اتخاذ اجراءات حازمة تجاه وكلاء الخطوط الجوية العراقية للحد من الفساد والتلاعب بأسعار التذاكر [أيـن نـيوز] وزارة النقل تؤكد استمرار رحلات الطيران بين بغداد والاقليم وتنفي توقفها [أيـن نـيوز] انخفاض مبيعات البنك المركزي في مزاده اليوم الى 196 مليون دولار [أيـن نـيوز] مجلس شيوخ وعشائر مدينة الصدر يتوعد بالثأر لشهداء البونمر [أيـن نـيوز] ثلاثيني يطلق النار على راسه محاولا الانتحار في السليمانية [أيـن نـيوز] عواصف رعديه شديدة تتسبب باعطاب ابراج الانترنيت في اغلب مناطق واسط [أيـن نـيوز] امانة بغداد توجه دوائرها بالاستعداد المبكر لفيضان المناطق الغربية من دجلة [أيـن نـيوز] نائب يطالب باطلاق سراح المعتقلين الذين لم تتلطخ ايديهم بدماء الابرياء [أيـن نـيوز] المحمود يؤكد للسفير الامريكي أهمية استكمال تطبيق الاتفاقية الاستراتيجية في مجال القضاء [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 597

المالكي في البصرة: الطائفية في السابق كان ورائها الجهلاء والمليشات واليوم السياسيون هم من يروجون لها

Multithumb found errors on this page:

There was a problem loading image /home/alliraqn/public_html/images/idoblog/upload/67/DSC_9535.jpg

DSC_9535.jpg

[بغداد ـ اين ]

اتهم رئيس الوزراء نوري المالكي سياسيين لم يسمهم باشعال الفتنه الطائفية مؤكدا على ضرور الاستقرار السياسي ،كونه ينهي جميع المشاكل من بينها الارباك الامني والطائفي ،مبينا ان من اولويات الحكومة في موازنة العام الجاري توفير وحدات سكنية مجانية للمتعففين والفقراء والنهوض بالقطاع الصحي.

وقال المالكي في كلمه القاها خلال لقائه بشيوخ ووجهاء محافظة البصرة اليوم "  نلتقي اليوم في ظل ازمات تعصف في  المنطقة  وليس في العراق فقط  وان الدول العربية شهدت تحولا بعد زمن من الحكم الدكتاتوري لكن الربيع العربي مع الاسف تحول الى خريف واصبح جهنم ".

وتابع ان " الاستقرار السياسي هو الاساس حيث عندما يفقد بالتناحر والتنافر فانه يترك فسحة للارهاب والقاعدة للعبث في البلدان ويشكل خطرا كبيرا عليها وبالتالي يشكل خطر ايضا على العراق كون ان الارهاب لايعرف الحدود ولايتمتع بالاخلاق والقيم وهو مجرد منهما ".

واضاف المالكي " لو نرجع الى الوراء قليلا لوجدنا ان العراق عانى لعدة سنوات من الطائفية" وتساءل: ماذا قدمت الطائفية للعراق حيث كانت فترة مظلمة ولكن بجهود الخيرين من ابناء البلد وجهود الاجهزة الامنية وشيوخ العشائر استطعنا  ان نتجاوز المحنة ،واستطعنا ان ننهض بالبلد بعد ان كان غير محترم لكونه بلدا محتلا وممزقا وتم عقد القمة العربية واصبحنا رقما في المنطقة واخذ العراق دوره الريادي بين الدول ".

ونوه الى ان " الحكومة غير راضية على مستوى الخدمات المقدمة لكن هناك معرقلات منعت العراق من الوصول الى تقديم الخدمات من اهمها عدم الاستقرار السياسي والتصريحات الحمقاء التي يطلقها البعض وابشع الحديث عن الطائفية ونحن اليوم في وضع خطر حيث ان الفترة الماضية كان المسؤول عن تاجيج الطائفيه هم الجهلاء والملشيات ولكن اليوم  سياسيون يتمتعون بمناصب مهمة يتحدثون عبر شاشات التلفاز عن الطائفية وان ابناء العراق هم من يردون على هذه التصريحات ".

واشار الى ان " بلدنا عزيز وقوتنا بوحدتنا وان جميع العراقيين هم امام القانون موحدون ولافرق بين عراقي وعراقي اخر وان جميع الانتماءات والطوائف والقوميات هي محترمة لكنها لاتمييز العراقي عن عراقي اخر".

وحول التظاهرات في بعض المحافظات قال المالكي "سمعنا مطالبات بالغاء الدستور والغاء العملية السياسية والغاء قانون اربعة ارهاب وقانون المساءلة والعدالة لكن هذه المطالب تقف ضدها مطالب اخرى من محافظات اخرى تطالب بعدم الغائها ، مبينا ان " الدستور بحاجة الى التعديل لكن لايمكن الغاؤه واما العملية السياسية فهي بحاجة الى المزيد من الجهد وان الحكومة تهدف الى الاستجابة الى المطالب التي لاتتناقض مع الدستور".

وقال المالكي " سنعمل على زيادة مخصصات البترو دولار للمحافظات المنتجة للنفط وليس هذا تمييزا لها لكن كونها  تتضرر من العمليات التي ترافق استخراج النفط ونتوجه الى توفير وحدة سكنية مجانية للمواطنين الفقراء وهذا من اولويات الحكومة من موازنة عام 2013 كما نعمل على تطوير النظام الصحي والارتقاء بصحة المواطن كما نتوجه الى التشغيل عن طريق توفير فرص العمل وليس فقط التعيين في مؤسسات الدولة ".

يذكر ان رئيس الوزراء نوري المالكي وصل صباح اليوم السبت محافظة البصرة على رأس وفد وزاري لعقد اجتماع لمحافظي الوسط والجنوب لمناقشة واقع المحافظات وسبل النهوض بالمشاريع الخدمية والعمرانية .انتهى.

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>